סגור פרטי קוקיה

אתר זה משתמש ב"עוגיות". למד עוד על עוגיות

OverDrive מעוניין להשתמש בעוגיות כדי לשמור מידע על המחשב שלך, בכדי לשפר את חוויית המשתמש שלך באתר שלנו. אחת מהעוגיות בהן אנחנו משתמשים היא הכרחית לתפעולם של היבטים מסוימים של האתר וכבר הותקנה. את/ה יכול/ה למחוק ולחסום את כל העוגיות מאתר זה, אבל זה עלול להשפיע על תכונות או שירותים מסוימים של האתר. כדי ללמוד עוד על העוגיות בהן אנחנו משתמשים ועל איך מוחקים אותן, ליחץ/י כאן כדי לראות את מגיניות הפרטיות שלנו.

אם את/ה לא רוצה להמשיך,אנא לחץ/י כאן כדי לצאת מהאתר.

הסתר הודעה

  ניווט ראשי
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
תמונה של  إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
קח בהשאלה

يعالج هذا الكتاب أطروحة الدكتوراه التي تقدمت بها الباحثة إلى قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة في نوفمبر 2017، ويدور موضوعها حول تحديد العوامل التي تجعل بعض الفاعلين السياسيين ينجحون في الاستفادة من التغير الحادث في هيكل الفرص السياسية في مراحل الحراك الثوري بينما لا ينجح البعض الأخر من الفاعلين في الاستفادة من هذا التغيير، وذلك بالاستعانة بمفهوم هيكل الفرص السياسية كأداة للتحليل، مع التطبيق على حالة جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي(حزب الحرية والعدالة) في مصر خلال الفترة من 2011 إلى 2017.فقد شهد العقدان الماضيان تزايداً ملحوظاً في استخدام الباحثين مفهوم "الفرصة السياسية" في فهم حدود الاستمرارية والتغير في الفرص السياسية داخل النظم السياسية، سواء في الأوضاع العادية أو مراحل التحولات الثورية أو الصراعات الداخلية، ومدى قدرة القوى السياسية والحركات الاحتجاجية على توظيف فرص قائمة أو إيجاد فرص محتملة، بناء على حدوث تغير في هيكل النظم القائمة أو تغير بداخل القوى والحركات السياسية ذاتها أو تغير مضمون السياسات العامة داخل تلك النظم، وتؤثر هذه التطورات على مدى التغير في هيكل الفرص السياسية لهذه الجماعة أو تلك القوى، سواء بشكل جزئي أو كلى.وتزداد أهمية مدخل الفرص السياسية بشكل خاص في مراحل الحراك الثوري، وفقاً للخبرات العديدة التي شهدتها دول في بقع جغرافية مختلفة، سواء في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية وأخيراً في دول الانتفاضات العربية بعد تحولات 2011، في سياق الانتقال من الحكم التسلطي إلى الحكم الديمقراطي، أو المرحلة الوسيطة بين انهيار النظام القديم وبناء النظام الجديد، التي يتم فيها إعادة صياغة قواعد العملية السياسية، وتتولى فيها نخبة جديدة مقاليد السلطة، وتشهد إعادة توزيع موارد القوة السياسية والاقتصادية، وتنشأ فيها مصالح ومراكز قوى مستفيدة جديدة، وبما يعنى أن هذه المرحلة قد تشهد تغيراً في هيكل الفرص لمختلف الجماعات والقوى السياسية القائمة، سواء بالصعود أو الهبوط أو التأرجح.وقد مثلت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إحدى القوى السياسية التي وظفت هيكل الفرص السياسية المتاح لها بما وسع من نطاقه، في مرحلة ما بعد انتفاضة 25 يناير 2011، في أعقاب سقوط نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، حيث حازت على أكثر المقاعد في انتخابات مجلس الشعب 2011 - 2012، ووصل مرشح حزب الحرية والعدالة(الذراع السياسية لها) د.محمد مرسى إلى مقعد رئاسة الدولة في الانتخابات الرئاسية بعد فوزه على منافسه الفريق أحمد شفيق، على نحو أدى إلى انتقال الإخوان المسلمين من جماعة معارضة إلى نخبة حاكمة، الأمر الذي يشير إلى حدوث تغيير في هيكل الفرص السياسية الذي كان قائماً في النظام القديم لنكون إزاء هيكل جديد للفرص السياسية.غير أن هذا التغير في هيكل الفرص السياسية لدى جماعة الإخوان لم يدم أكثر من عام، ظهر خلاله سوء إدارتها في شئون السلطة السياسية وضعف تحالفاتها مع القوى المدنية وعدم إدراكها تحولات مزاج الرأي العام فيما سمى في الأدبيات "ذهنية الإنكار".. وقد قادت كل هذه العوامل السابقة إلى تغذية "البيئة القاعدية" المهيأة لاندلاع إنتفاضة 30 يونيو 2013، التي ساندتها المؤسسة العسكرية، مما أدى إلى عزل الرئيس د.محمد مرسى وسقوط حكم الإخوان على نحو قاد إلى مواجهات عنيفة بين مؤسسات الدولة وبعض قطاعات المجتمع من ناحية وجماعة الإخوان من ناحية أخرى، لدرجة أن مجلس الوزراء في مصر اعتبر جماعة الإخوان "جماعة إرهابية" في الداخل والخارج منذ 25 ديسمبر 2013، بعد اتهامها بتدبير تفجير مديرية أمن الدقهلية، الأمر الذي يشير إلى تراجع "الفرص السياسية" لدى هذه الجماعة في الوقت الراهن.وتنبع أهمية الدراسة من عدة اعتبارات، أولها أهمية مفهوم هيكل الفرص السياسية، الذي يعد واحداً من المداخل الرئيسية لفهم النظم السياسية والتحولات الرئيسية الحادثة فيها، وأوضاع الجماعات والتيارات والقوى السياسية القائمة بتلك النظم، كما أن اعتماد تحليل الدراسة على مفهوم حديث هو مفهوم "هيكل الفرص" مع محاولة تأصيله نظرياً، ثم تطبيقه في سياق مختلف عن ذلك الذي إرتبط به إبان نشأته (دراسة حالات التحول في الاتحاد السوفيتي السابق ودول أوروبا الشرقية)، يعكس تطلع الدراسة للتأصيل النظري لأحد أبعاد عملية التحول الديمقراطي. ومن ثم، وجدت الدراسة أن هذا المفهوم يعد مناسباً للتطبيق على الحالة المصرية بعد الحراك الثوري الذي شهدته مصر بعد 25 يناير...

يعالج هذا الكتاب أطروحة الدكتوراه التي تقدمت بها الباحثة إلى قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة في نوفمبر 2017، ويدور موضوعها حول تحديد العوامل التي تجعل بعض الفاعلين السياسيين ينجحون في الاستفادة من التغير الحادث في هيكل الفرص السياسية في مراحل الحراك الثوري بينما لا ينجح البعض الأخر من الفاعلين في الاستفادة من هذا التغيير، وذلك بالاستعانة بمفهوم هيكل الفرص السياسية كأداة للتحليل، مع التطبيق على حالة جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي(حزب الحرية والعدالة) في مصر خلال الفترة من 2011 إلى 2017.فقد شهد العقدان الماضيان تزايداً ملحوظاً في استخدام الباحثين مفهوم "الفرصة السياسية" في فهم حدود الاستمرارية والتغير في الفرص السياسية داخل النظم السياسية، سواء في الأوضاع العادية أو مراحل التحولات الثورية أو الصراعات الداخلية، ومدى قدرة القوى السياسية والحركات الاحتجاجية على توظيف فرص قائمة أو إيجاد فرص محتملة، بناء على حدوث تغير في هيكل النظم القائمة أو تغير بداخل القوى والحركات السياسية ذاتها أو تغير مضمون السياسات العامة داخل تلك النظم، وتؤثر هذه التطورات على مدى التغير في هيكل الفرص السياسية لهذه الجماعة أو تلك القوى، سواء بشكل جزئي أو كلى.وتزداد أهمية مدخل الفرص السياسية بشكل خاص في مراحل الحراك الثوري، وفقاً للخبرات العديدة التي شهدتها دول في بقع جغرافية مختلفة، سواء في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية وأخيراً في دول الانتفاضات العربية بعد تحولات 2011، في سياق الانتقال من الحكم التسلطي إلى الحكم الديمقراطي، أو المرحلة الوسيطة بين انهيار النظام القديم وبناء النظام الجديد، التي يتم فيها إعادة صياغة قواعد العملية السياسية، وتتولى فيها نخبة جديدة مقاليد السلطة، وتشهد إعادة توزيع موارد القوة السياسية والاقتصادية، وتنشأ فيها مصالح ومراكز قوى مستفيدة جديدة، وبما يعنى أن هذه المرحلة قد تشهد تغيراً في هيكل الفرص لمختلف الجماعات والقوى السياسية القائمة، سواء بالصعود أو الهبوط أو التأرجح.وقد مثلت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إحدى القوى السياسية التي وظفت هيكل الفرص السياسية المتاح لها بما وسع من نطاقه، في مرحلة ما بعد انتفاضة 25 يناير 2011، في أعقاب سقوط نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، حيث حازت على أكثر المقاعد في انتخابات مجلس الشعب 2011 - 2012، ووصل مرشح حزب الحرية والعدالة(الذراع السياسية لها) د.محمد مرسى إلى مقعد رئاسة الدولة في الانتخابات الرئاسية بعد فوزه على منافسه الفريق أحمد شفيق، على نحو أدى إلى انتقال الإخوان المسلمين من جماعة معارضة إلى نخبة حاكمة، الأمر الذي يشير إلى حدوث تغيير في هيكل الفرص السياسية الذي كان قائماً في النظام القديم لنكون إزاء هيكل جديد للفرص السياسية.غير أن هذا التغير في هيكل الفرص السياسية لدى جماعة الإخوان لم يدم أكثر من عام، ظهر خلاله سوء إدارتها في شئون السلطة السياسية وضعف تحالفاتها مع القوى المدنية وعدم إدراكها تحولات مزاج الرأي العام فيما سمى في الأدبيات "ذهنية الإنكار".. وقد قادت كل هذه العوامل السابقة إلى تغذية "البيئة القاعدية" المهيأة لاندلاع إنتفاضة 30 يونيو 2013، التي ساندتها المؤسسة العسكرية، مما أدى إلى عزل الرئيس د.محمد مرسى وسقوط حكم الإخوان على نحو قاد إلى مواجهات عنيفة بين مؤسسات الدولة وبعض قطاعات المجتمع من ناحية وجماعة الإخوان من ناحية أخرى، لدرجة أن مجلس الوزراء في مصر اعتبر جماعة الإخوان "جماعة إرهابية" في الداخل والخارج منذ 25 ديسمبر 2013، بعد اتهامها بتدبير تفجير مديرية أمن الدقهلية، الأمر الذي يشير إلى تراجع "الفرص السياسية" لدى هذه الجماعة في الوقت الراهن.وتنبع أهمية الدراسة من عدة اعتبارات، أولها أهمية مفهوم هيكل الفرص السياسية، الذي يعد واحداً من المداخل الرئيسية لفهم النظم السياسية والتحولات الرئيسية الحادثة فيها، وأوضاع الجماعات والتيارات والقوى السياسية القائمة بتلك النظم، كما أن اعتماد تحليل الدراسة على مفهوم حديث هو مفهوم "هيكل الفرص" مع محاولة تأصيله نظرياً، ثم تطبيقه في سياق مختلف عن ذلك الذي إرتبط به إبان نشأته (دراسة حالات التحول في الاتحاد السوفيتي السابق ودول أوروبا الشرقية)، يعكس تطلع الدراسة للتأصيل النظري لأحد أبعاد عملية التحول الديمقراطي. ومن ثم، وجدت الدراسة أن هذا المفهوم يعد مناسباً للتطبيق على الحالة المصرية بعد الحراك الثوري الذي شهدته مصر بعد 25 يناير...

פורמטים זמינים-
  • PDF eBook
נושאים-
שפות:-
עותקים-
  • זמין:
    1
  • עותקים בספריה:
    1
רמות-
  • רמת ATOS:
  • מדדLexile :
  • רמת עניין:
  • קושי טקסט:

מומלץ(ים) עבורך

פרטי כותר+
  • מו"ל
    العربي للنشر والتوزيع
  • PDF eBook
    תאריך יציאה:
מידע על זכויות דיגיטליות+
  • הגנת זכויות יוצרים (DRM) הנדרשת על ידי המוציא לאור יכולה להיות מופעלת על הכותר הזה על מנת להגביל או לאסור הדפסה והעתקה. שיתוף קבצים והפצה אסורים. הגישה שלכם לגשת לחומר הזה פגה בסוף תקופת ההשאלה. אנא ראו I הערה חשובה לגבי חומר המוגן בזכויות יוצרים עבור תנאים המיושמים על החומר הזה.

Status bar:

הגעת למכסת ההשאלות שלך.

בקר במדף ספריםשלך כדי לנהל את הכותרים שלך.

Close

הכותר הזה כבר מושאל על ידך

רוצה לגשת למדף הספרים שלך?

Close

המלצה. הגעת למכסה.

הגעתם למספר הכותרים המקסימאלי עליו ניתן להמליץ כרגע. ניתן להמליץ על עד 99 כותרים בכל 1 ימים

Close

היכנס כדי להמליץ על כותר זה.

המלץ לספרייה שלך לשקול להוסיף את הכותר הזה לאוסף הדיגיטל

Close

פרטים משופרים

Close
Close

זמינות מוגבלת

כותרים בכל חודש כאשר הזמינות "מוגבלת".

כותר זמין למשך מים.

ברגע שההשמעה מתחילה, יש לכם, you have שעות לצפות בכותר.

Close

הרשאות

Close

לפורמט OverDrive Read של הספר האלקטרוני הזה קיימת קריינות מקצועית המופעלת בזמן שהנך קורא בדפדפן שלך. למידע נוסף לחץ כאן.

Close

הזמנות

סך כל ההזמנות:


Close

מוגבל

חלק מאפשרויות הפורמט נוטרלו. ייתכן שתוצגנה אפשרויות הורדה נוספות מחוץ לרשת זו.

Close

הגעת למגבלת ההשאלה של כותרים דיגיטליים בכרטיס שלך.

על מנת לפנות מקום לעוד השאלות, ייתכן ותוכל להחזיר כותרים ממדף הספרים שלך.

Close

עברת את מכסת ההשאלה.

היו יותר מדי כותרים שנלקחו בהשאלה והוחזרו בחשבון שלך במשך זמן קצר.

נסה שוב בעוד מספר ימים. אם אינך יכול לבדוק כותרים אחרי 7 ימים, צור קשר עם התמיכה.

Close

כבר בדקת את הכותר הזה. על מנת לקבל גישה אליו, חזור ל- מדף הספרים.

Close

הכותר הזה לא זמין עבור סוג הכרטיס שלך. אם אתה חושב שזו טעות צור קשר עם התמיכה.

Close

אירעה שגיאה בלתי צפויה.

אם השגיאה נמשכת, צור קשר עם התמיכה.

Close

Close

שים לב Barnes and Noble® עשויים לשנות רשימת מכשירים אלה, בכל עת.

Close
קנה עכשיו
ותן לספריה שלך עוד WIN!
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
د. شرين محمد فهمي
בחר שותף קמעונאי להלן, כדי לקנות הכותר הזה בעבורך.
חלק מרכישה זו מופנה לתמיכה בספרייה שלך.
Close
Close

לא נותרו עותקים להשאלה מכותר זה, נא לסה לשאול כותר זה שוב כאשר תצא מהדורה חדשה.

Close
Barnes & Noble Sign In |   כניסה

בדף הבא תתבקש להתחבר לחשבון הספריה שלך.

אם זו הפעם הראשונה בה אתה מסמן "שלח ל-NOOK", תועבר לדף של Branes & Noble כדי להתחבר (או ליצור) לחשבון ה-NOOK שלך. אתה צריך להירשם לחשבון ה-NOOK שלך פעם אחת כדי לקשר אותו לחשבון הספריה שלך. לאחר השלב החד-פעמי הזה, כתבי העת יישלחו אוטומטית לחשבון ה-NOOK שלך כשתסמן "שלח ל-NOOK".

בפעם הראשונה שתבחר "שלח ל-NOOK" תועבר לדף של Barnes & Noble כדי להיכנס (או ליצור) את חשבון ה-NOOK שלך. תצטרך להיכנס לחשבון ה-NOOK שלך פעם אחת בלבד, כדי לקשר אותו לחשבון הספריה שלך. לאחר הצעד החד-פעמי הזה כתבי עת יישלחו באופן אוטומטי לחשבון ה-NOOK שלך, NOOKכשתבחר "שלח ל-".

ניתן לקרוא כתבי עת על כל מחשב לוח של NOOK או ביישום הקריאה של NOOK עבור iOS, Android או Windows 8 .

אשר כדי להמשיךבטל