Close cookie details

This site uses cookies. Learn more about cookies.

OverDrive would like to use cookies to store information on your computer to improve your user experience at our Website. One of the cookies we use is critical for certain aspects of the site to operate and has already been set. You may delete and block all cookies from this site, but this could affect certain features or services of the site. To find out more about the cookies we use and how to delete them, click here to see our Privacy Policy.

If you do not wish to continue, please click here to exit this site.

Hide notification

  Main Nav
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
Cover of إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
Borrow

يعالج هذا الكتاب أطروحة الدكتوراه التي تقدمت بها الباحثة إلى قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة في نوفمبر 2017، ويدور موضوعها حول تحديد العوامل التي تجعل بعض الفاعلين السياسيين ينجحون في الاستفادة من التغير الحادث في هيكل الفرص السياسية في مراحل الحراك الثوري بينما لا ينجح البعض الأخر من الفاعلين في الاستفادة من هذا التغيير، وذلك بالاستعانة بمفهوم هيكل الفرص السياسية كأداة للتحليل، مع التطبيق على حالة جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي(حزب الحرية والعدالة) في مصر خلال الفترة من 2011 إلى 2017.فقد شهد العقدان الماضيان تزايداً ملحوظاً في استخدام الباحثين مفهوم "الفرصة السياسية" في فهم حدود الاستمرارية والتغير في الفرص السياسية داخل النظم السياسية، سواء في الأوضاع العادية أو مراحل التحولات الثورية أو الصراعات الداخلية، ومدى قدرة القوى السياسية والحركات الاحتجاجية على توظيف فرص قائمة أو إيجاد فرص محتملة، بناء على حدوث تغير في هيكل النظم القائمة أو تغير بداخل القوى والحركات السياسية ذاتها أو تغير مضمون السياسات العامة داخل تلك النظم، وتؤثر هذه التطورات على مدى التغير في هيكل الفرص السياسية لهذه الجماعة أو تلك القوى، سواء بشكل جزئي أو كلى.وتزداد أهمية مدخل الفرص السياسية بشكل خاص في مراحل الحراك الثوري، وفقاً للخبرات العديدة التي شهدتها دول في بقع جغرافية مختلفة، سواء في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية وأخيراً في دول الانتفاضات العربية بعد تحولات 2011، في سياق الانتقال من الحكم التسلطي إلى الحكم الديمقراطي، أو المرحلة الوسيطة بين انهيار النظام القديم وبناء النظام الجديد، التي يتم فيها إعادة صياغة قواعد العملية السياسية، وتتولى فيها نخبة جديدة مقاليد السلطة، وتشهد إعادة توزيع موارد القوة السياسية والاقتصادية، وتنشأ فيها مصالح ومراكز قوى مستفيدة جديدة، وبما يعنى أن هذه المرحلة قد تشهد تغيراً في هيكل الفرص لمختلف الجماعات والقوى السياسية القائمة، سواء بالصعود أو الهبوط أو التأرجح.وقد مثلت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إحدى القوى السياسية التي وظفت هيكل الفرص السياسية المتاح لها بما وسع من نطاقه، في مرحلة ما بعد انتفاضة 25 يناير 2011، في أعقاب سقوط نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، حيث حازت على أكثر المقاعد في انتخابات مجلس الشعب 2011 - 2012، ووصل مرشح حزب الحرية والعدالة(الذراع السياسية لها) د.محمد مرسى إلى مقعد رئاسة الدولة في الانتخابات الرئاسية بعد فوزه على منافسه الفريق أحمد شفيق، على نحو أدى إلى انتقال الإخوان المسلمين من جماعة معارضة إلى نخبة حاكمة، الأمر الذي يشير إلى حدوث تغيير في هيكل الفرص السياسية الذي كان قائماً في النظام القديم لنكون إزاء هيكل جديد للفرص السياسية.غير أن هذا التغير في هيكل الفرص السياسية لدى جماعة الإخوان لم يدم أكثر من عام، ظهر خلاله سوء إدارتها في شئون السلطة السياسية وضعف تحالفاتها مع القوى المدنية وعدم إدراكها تحولات مزاج الرأي العام فيما سمى في الأدبيات "ذهنية الإنكار".. وقد قادت كل هذه العوامل السابقة إلى تغذية "البيئة القاعدية" المهيأة لاندلاع إنتفاضة 30 يونيو 2013، التي ساندتها المؤسسة العسكرية، مما أدى إلى عزل الرئيس د.محمد مرسى وسقوط حكم الإخوان على نحو قاد إلى مواجهات عنيفة بين مؤسسات الدولة وبعض قطاعات المجتمع من ناحية وجماعة الإخوان من ناحية أخرى، لدرجة أن مجلس الوزراء في مصر اعتبر جماعة الإخوان "جماعة إرهابية" في الداخل والخارج منذ 25 ديسمبر 2013، بعد اتهامها بتدبير تفجير مديرية أمن الدقهلية، الأمر الذي يشير إلى تراجع "الفرص السياسية" لدى هذه الجماعة في الوقت الراهن.وتنبع أهمية الدراسة من عدة اعتبارات، أولها أهمية مفهوم هيكل الفرص السياسية، الذي يعد واحداً من المداخل الرئيسية لفهم النظم السياسية والتحولات الرئيسية الحادثة فيها، وأوضاع الجماعات والتيارات والقوى السياسية القائمة بتلك النظم، كما أن اعتماد تحليل الدراسة على مفهوم حديث هو مفهوم "هيكل الفرص" مع محاولة تأصيله نظرياً، ثم تطبيقه في سياق مختلف عن ذلك الذي إرتبط به إبان نشأته (دراسة حالات التحول في الاتحاد السوفيتي السابق ودول أوروبا الشرقية)، يعكس تطلع الدراسة للتأصيل النظري لأحد أبعاد عملية التحول الديمقراطي. ومن ثم، وجدت الدراسة أن هذا المفهوم يعد مناسباً للتطبيق على الحالة المصرية بعد الحراك الثوري الذي شهدته مصر بعد 25 يناير...

يعالج هذا الكتاب أطروحة الدكتوراه التي تقدمت بها الباحثة إلى قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة في نوفمبر 2017، ويدور موضوعها حول تحديد العوامل التي تجعل بعض الفاعلين السياسيين ينجحون في الاستفادة من التغير الحادث في هيكل الفرص السياسية في مراحل الحراك الثوري بينما لا ينجح البعض الأخر من الفاعلين في الاستفادة من هذا التغيير، وذلك بالاستعانة بمفهوم هيكل الفرص السياسية كأداة للتحليل، مع التطبيق على حالة جماعة الإخوان المسلمين وذراعها السياسي(حزب الحرية والعدالة) في مصر خلال الفترة من 2011 إلى 2017.فقد شهد العقدان الماضيان تزايداً ملحوظاً في استخدام الباحثين مفهوم "الفرصة السياسية" في فهم حدود الاستمرارية والتغير في الفرص السياسية داخل النظم السياسية، سواء في الأوضاع العادية أو مراحل التحولات الثورية أو الصراعات الداخلية، ومدى قدرة القوى السياسية والحركات الاحتجاجية على توظيف فرص قائمة أو إيجاد فرص محتملة، بناء على حدوث تغير في هيكل النظم القائمة أو تغير بداخل القوى والحركات السياسية ذاتها أو تغير مضمون السياسات العامة داخل تلك النظم، وتؤثر هذه التطورات على مدى التغير في هيكل الفرص السياسية لهذه الجماعة أو تلك القوى، سواء بشكل جزئي أو كلى.وتزداد أهمية مدخل الفرص السياسية بشكل خاص في مراحل الحراك الثوري، وفقاً للخبرات العديدة التي شهدتها دول في بقع جغرافية مختلفة، سواء في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا الشرقية وأخيراً في دول الانتفاضات العربية بعد تحولات 2011، في سياق الانتقال من الحكم التسلطي إلى الحكم الديمقراطي، أو المرحلة الوسيطة بين انهيار النظام القديم وبناء النظام الجديد، التي يتم فيها إعادة صياغة قواعد العملية السياسية، وتتولى فيها نخبة جديدة مقاليد السلطة، وتشهد إعادة توزيع موارد القوة السياسية والاقتصادية، وتنشأ فيها مصالح ومراكز قوى مستفيدة جديدة، وبما يعنى أن هذه المرحلة قد تشهد تغيراً في هيكل الفرص لمختلف الجماعات والقوى السياسية القائمة، سواء بالصعود أو الهبوط أو التأرجح.وقد مثلت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إحدى القوى السياسية التي وظفت هيكل الفرص السياسية المتاح لها بما وسع من نطاقه، في مرحلة ما بعد انتفاضة 25 يناير 2011، في أعقاب سقوط نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، حيث حازت على أكثر المقاعد في انتخابات مجلس الشعب 2011 - 2012، ووصل مرشح حزب الحرية والعدالة(الذراع السياسية لها) د.محمد مرسى إلى مقعد رئاسة الدولة في الانتخابات الرئاسية بعد فوزه على منافسه الفريق أحمد شفيق، على نحو أدى إلى انتقال الإخوان المسلمين من جماعة معارضة إلى نخبة حاكمة، الأمر الذي يشير إلى حدوث تغيير في هيكل الفرص السياسية الذي كان قائماً في النظام القديم لنكون إزاء هيكل جديد للفرص السياسية.غير أن هذا التغير في هيكل الفرص السياسية لدى جماعة الإخوان لم يدم أكثر من عام، ظهر خلاله سوء إدارتها في شئون السلطة السياسية وضعف تحالفاتها مع القوى المدنية وعدم إدراكها تحولات مزاج الرأي العام فيما سمى في الأدبيات "ذهنية الإنكار".. وقد قادت كل هذه العوامل السابقة إلى تغذية "البيئة القاعدية" المهيأة لاندلاع إنتفاضة 30 يونيو 2013، التي ساندتها المؤسسة العسكرية، مما أدى إلى عزل الرئيس د.محمد مرسى وسقوط حكم الإخوان على نحو قاد إلى مواجهات عنيفة بين مؤسسات الدولة وبعض قطاعات المجتمع من ناحية وجماعة الإخوان من ناحية أخرى، لدرجة أن مجلس الوزراء في مصر اعتبر جماعة الإخوان "جماعة إرهابية" في الداخل والخارج منذ 25 ديسمبر 2013، بعد اتهامها بتدبير تفجير مديرية أمن الدقهلية، الأمر الذي يشير إلى تراجع "الفرص السياسية" لدى هذه الجماعة في الوقت الراهن.وتنبع أهمية الدراسة من عدة اعتبارات، أولها أهمية مفهوم هيكل الفرص السياسية، الذي يعد واحداً من المداخل الرئيسية لفهم النظم السياسية والتحولات الرئيسية الحادثة فيها، وأوضاع الجماعات والتيارات والقوى السياسية القائمة بتلك النظم، كما أن اعتماد تحليل الدراسة على مفهوم حديث هو مفهوم "هيكل الفرص" مع محاولة تأصيله نظرياً، ثم تطبيقه في سياق مختلف عن ذلك الذي إرتبط به إبان نشأته (دراسة حالات التحول في الاتحاد السوفيتي السابق ودول أوروبا الشرقية)، يعكس تطلع الدراسة للتأصيل النظري لأحد أبعاد عملية التحول الديمقراطي. ومن ثم، وجدت الدراسة أن هذا المفهوم يعد مناسباً للتطبيق على الحالة المصرية بعد الحراك الثوري الذي شهدته مصر بعد 25 يناير...

Available formats-
  • PDF eBook
Subjects-
Languages:-
Copies-
  • Available:
    1
  • Library copies:
    1
Levels-
  • ATOS:
  • Lexile:
  • Interest Level:
  • Text Difficulty:

Recommended for you

Title Information+
  • Publisher
    العربي للنشر والتوزيع
  • PDF eBook
    Release date:
Digital Rights Information+
  • Copyright Protection (DRM) required by the Publisher may be applied to this title to limit or prohibit printing or copying. File sharing or redistribution is prohibited. Your rights to access this material expire at the end of the lending period. Please see Important Notice about Copyrighted Materials for terms applicable to this content.

Status bar:

You've reached your checkout limit.

Visit your Checkouts page to manage your titles.

Close

You already have this title checked out.

Want to go to your Checkouts?

Close

Recommendation Limit Reached.

You've reached the maximum number of titles you can recommend at this time. You can recommend up to 99 titles every 1 day(s).

Close

Sign in to recommend this title.

Recommend your library consider adding this title to the Digital Collection.

Close

Enhanced Details

Close
Close

Limited availability

Availability can change throughout the month based on the library's budget.

is available for days.

Once playback starts, you have hours to view the title.

Close

Permissions

Close

The OverDrive Read format of this eBook has professional narration that plays while you read in your browser. Learn more here.

Close

Holds

Total holds:


Close

Restricted

Some format options have been disabled. You may see additional download options outside of this network.

Close

MP3 audiobooks are only supported on macOS 10.6 (Snow Leopard) through 10.14 (Mojave). Learn more about MP3 audiobook support on Macs.

Close

Please update to the latest version of the OverDrive app to stream videos.

Close

You've reached your library's checkout limit for digital titles.

To make room for more checkouts, you may be able to return titles from your Checkouts page.

Close

Excessive Checkout Limit Reached.

There have been too many titles checked out and returned by your account within a short period of time.

Try again in several days. If you are still not able to check out titles after 7 days, please contact Support.

Close

You have already checked out this title. To access it, return to your Checkouts page.

Close

This title is not available for your card type. If you think this is an error contact support.

Close

An unexpected error has occurred.

If this problem persists, please contact support.

Close

Close

NOTE: Barnes and Noble® may change this list of devices at any time.

Close
Buy it now
and help our library WIN!
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
إخوان مصر بين الصعود والهبوط 2011-2017
د. شرين محمد فهمي
Choose a retail partner below to buy this title for yourself.
A portion of this purchase goes to support your library.
Close
Close

There are no copies of this issue left to borrow. Please try to borrow this title again when a new issue is released.

Close
Barnes & Noble Sign In |   Sign In

You will be prompted to sign into your library account on the next page.

If this is your first time selecting “Send to NOOK,” you will then be taken to a Barnes & Noble page to sign into (or create) your NOOK account. You should only have to sign into your NOOK account once to link it to your library account. After this one-time step, periodicals will be automatically sent to your NOOK account when you select "Send to NOOK."

The first time you select “Send to NOOK,” you will be taken to a Barnes & Noble page to sign into (or create) your NOOK account. You should only have to sign into your NOOK account once to link it to your library account. After this one-time step, periodicals will be automatically sent to your NOOK account when you select "Send to NOOK."

You can read periodicals on any NOOK tablet or in the free NOOK reading app for iOS, Android or Windows 8.

Accept to ContinueCancel